شاهد | فيديو جديد يُنشر لأوّل مرّة لنقل حقائب يعتقد احتواءها على جثة خاشقجي

حصلت قناة الجزيرة على صور خاصة لأعضاء فريق اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي وهم ينقلون حقائب يُعتقد أنها تحتوي على أجزاء جثة الضحية المقطعة عقب قتله داخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويظهر في الصور الجديدة قائد فريق الاغتيال ماهر المطرب وهو ينزل من سيارة سوداء نقلته مع بعض أعضاء فريق الاغتيال من القنصلية السعودية إلى بيت القنصل بعد تقطيع جثة خاشقجي ووضع أجزاء جثته في حقائب نُقلت إلى بيت القنصل.
وقال مدير مكتب الجزيرة في إسطنبول عبد العظيم محمد إن الصور تظهر إخراج خمس أو ست حقائب وكيس أسود من السيارة السوداء (الفان)، حيث قام أعضاء من فريق الاغتيال بنقلها من المرآب إلى داخل بيت القنصل السعودي حينها محمد العتيبي.

وأضاف أن الصور تظهر أيضا حركة أعضاء فريق الاغتيال لدى وصول السيارة إلى مرآب منزل القنصل، وأوضح أن هذه المعلومات تنسجم مع معطيات نقلتها الجزيرة سابقا عن مصادر تركية، بما في ذلك التسجيلات التي كشفت كيف أن فريق الاغتيال ناقش كيفية قتل وتقطيع جثة خاشقجي ونقلها في حقائب إلى خارج القنصلية.

يذكر أن السيارة السوداء تابعة للقنصلية السعودية، وبحسب المصادر التركية، كان يقودها ذعار خالد الحربي، وانطلقت من القنصلية، ووصلت إلى منزل القنصل السعودي محمد العتيبي والذي يبعد عن القنصلية ثلاثمئة متر.

ويلاحظ أن أعضاء فريق الاغتيال خرجوا لاستقبال السيارة في الحديقة بينما تزداد وتيرة الحركة فيها، ويتوجه أعضاء فريق الاغتيال إلى مرآب المنزل. ولم تستبعد التحقيقات التركية أن يكون فريق الاغتيال تخلص من جثة خاشقجي من خلال تذويبها بالأحماض.

وكانت النيابة العامة السعودية قالت إن قتلة الصحفي جمال خاشقجي سلموا جثته لمتعاون محلي، وطالبت تركيا مرارا السعودية بالكشف عن هوية هذا المتعاون، ولكن دون جدوى حتى الآن.

التحقيقات التركية
وفي السياق، قال وزير العدل التركي عبد الحميد غل الأحد إن بلاده تابعت قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بشكل ناجح قدّره العالم. وفي حديث مع قناة “سي أن أن ترك”، قال غل إن تركيا ستتابع هذه القضية على مستوى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وأضاف وزير العدل التركي أن بلاده لن تسمح بإغلاق قضية اغتيال خاشقجي، مؤكدا أنها ستتابع حتى النهاية هذه الجريمة التي استهدفت حياة إنسان. وكان وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو أشار في وقت سابق إلى احتمال طلب تحقيق أممي في القضية، لكنه أوضح أن ذلك يتطلب موافقة أعضاء مجلس الأمن الدولي.

من جهتها، قالت صحيفة “ديلي صباح” التركية إن الغموض قد ينجلي عن جريمة قتل خاشقجي. وأضافت أن التحقيقات تقترب من نهايتها بعد صدور كتاب أعدّه صحفيون حمل عنوان “فظائع دبلوماسية: الأسرار المظلمة لقتل خاشقجي”.

ووفق الصحيفة، يكشف الكتاب لأول مرة عن هوية اثنين من أفراد الأمن في القنصلية السعودية ساعدا فريق القتل في اغتيال خاشقجي هما سعد القرني ومفلس المصلح، اللذان يتبعان للمخابرات السعودية.

كما كـشف الكتاب أيضا عن تسريب صوتي ناقش فيه ماهر المطرب وصلاح الطبيقي وثائر الحربي خيارات اختطاف خاشقجي أو قتله قبل ساعة من وصوله إلى القنصلية.

الوسوم
إغلاق