شاهد | سبب بكاء الشيخ رائد صلاح

اصطف أهالي بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني لوداع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية، من أجل قضاء حكم إسرائيلي بالحبس المنزلي في أم الفحم.

قررت محكمة الصلح في حيفا، الأحد، الموافقة على طلب إحالة الشيخ رائد صلاح إلى الحبس المنزلي في بلده أم الفحم.

وكان الشيخ رائد صلاح في الحبس المنزلي في بلدة كفركنا لنحو نصف عام، سبقه اعتقال في السجون لمدة عام.

وجاء القرار خلال جلسة بحثت انتقال الشيخ رائد صلاح إلى الحبس المنزلي في بيته بأم الفحم بدلا من كفر كنا، بناء على طلب محامي الدفاع.

وحظي الشيخ رائد صلاح باستقبال مهيب في بلدته أم الفحم.

وقال المحامي خالد زبارقة، من طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح، إن “المحكمة أبقت على الشروط المقيدة على حالها، ومنها منعه من التواصل مع الإعلام ومنعه من الصلاة في المسجد القريب من بيته أو اللقاء مع الجمهور”.

وأضاف أنه “طلبنا من المحكمة أن تسمح للشيخ بإقامة الصلوات في المسجد القريب من بيته، لكنها رفضت استنادا إلى قرار المحكمة العليا الأسبوع الماضي، والتي ثبتت الشروط المقيدة وأبقتها كما كانت عليه خلال تواجد الشيخ بالإقامة الجبرية في كفر كنا”.

الوسوم
إغلاق