كيم يونغ أون يُلوح بتغير نهج بلاده تجاه أمريكا

لوح الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون، اليوم الثلاثاء، بـأن بلاده قد تغيّر نهجها إذا أبقت الولايات المتحدة العقوبات التي فرضتها على خلفية ملف بيونغ يانغ النووي.

يأتي ذلك بعد اثني عشر شهرًا من التقارب الدبلوماسي بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وقال كيم في كلمة بثها التلفزيون الكوري الشمالي بمناسبة العام الجديد، إنه لم يغير موقفه بشأن نزع السلاح النووي بالكامل ولكنه قد يضطر إلى اتخاذ “نهج جديد” إذا استمرت الولايات المتحدة في مطالبة بلاده باتخاذ إجراء أحادي الجانب.

وأضاف، “إذا لم تلتزم الولايات المتّحدة وعدها الذي قطعته أمام العالم، فقد لا يكون أمامنا خيار سوى النظر في طريقة جديدة لحماية سيادتنا ومصالحنا”.

ولفت إلى، أن عملية نزع السلاح النووي ستحقق تقدمًا أسرع إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراء في المقابل. وتابع أنه مستعد للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أي وقت.

ودعا كيم أيضًا كوريا الجنوبية إلى وقف التدريبات العسكرية مع “القوى الخارجية” والتي تشمل استخدام أسلحة استراتيجية، وطالب باستئناف المفاوضات متعددة الأطراف من أجل إقامة نظام سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية.

الوسوم