هندوراس تجري محادثات نقل سفارتها إلى القدس المحتلة

تجري دولة هندوراس محادثات مع “إسرائيل” والولايات المتحدة بهدف فتح سفارة لها في القدس المحتلة، لتصبح بذلك رابع دولة تحتذي بواشطن في نقل سفارتها من تل أبيب.

وعقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس هندوراس خوان أورلاندو هرنانديز اجتماعًا في العاصمة البرازيلية على هامش مراسم تنصيب جاير بولسونارو المنتمي لتيار اليمين رئيسًا للبرازيل.

وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك إنها اتفقت على عقد اجتماعات في عواصم بلادهم “لدفع عملية اتخاذ القرار بفتح سفارتين في تيجوسيجاليا (عاصمة هندوراس) والقدس” بالإضافة إلى تعزيز العلاقات السياسية وتنسيق التعاون التنموي في هندوراس.

وكانت واشنطن نقلت سفارتها لدى تل أبيب في مايو الماضي، إلى القدس المحتلة، في خطوة أثارت احتجاجات وغضب في دول عربية وإسلامية.

وسرعان ما انضمت جواتيمالا وهي دولة أخرى تسعى لتوثيق العلاقات مع الولايات المتحدة إلى قرار ترامب ونقلت سفارتها إلى القدس. وحذت باراجواي أيضا نفس الحذو لكن الحكومة الجديدة هناك تراجعت عن الخطوة في سبتمبر

وتجري البرازيل مشاورات مماثلة لنقل سفارتها إلى القدس. وكان وعد الرئيس المنتخب جايير بولسنارو خلال حملته الانتخابية بنقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.

الوسوم
إغلاق