تفاصيل جديدة سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشرها في قضية قتيلة القدس

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن الشابة التي عثرت على جثتها مساء أمس الخميس، في منطقة وعرية بالقرب من “عين يعيل” جنوب مدينة القدس، هي المجندة أوري أنسباخر “19 عاماً”، فيما أطلقت سارح شبان فلسطينيين اعتقلتهم مساء أمس، بادعاء الاشتباه بتورطهم بمقتلها.

وسمحت الرقابة الإسرائيلية بالإفصاح عن هوية الشابة الإسرائيلية، وهي مستوطنة “تكواع” في “غوش عتصيون” في الضفة الغربية المحتلة، وتسكن في شقة بمدينة القدس خلال فترة تجنيدها في الخدمة “الوطنية الإسرائيلية”.

وأكدت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن وحدة “حرس الحدود” التابعة لشرطة الاحتلال الإسرائيلية، وعناصر من جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك)، يشاركون في التحقيقات.

وبحسب صحيفة “هآرتس” فإن الفتاة عثر عليها عارية ومطعونة في رقبتها وصدرها، ولم تكن تحمل أية وثائق تدل على هويتها وعلى جسدها آثار عنف.

وكانت الشرطة قد أعلنت أمس، العثور على جثة فتاة إسرائيلية بمنطقة حرشية في القدس المحتلة، قبل أن تصدر أمراً بمنع النشر في القضية والإشارة إلى أنه يتم التحقيق في كافة الاتجاهات.

الوسوم
إغلاق