فتح: أمريكا تهدد البنوك

قالت حركة “فتح” إن أمريكا تهدّد البنوك لتمتنع عن قبول أي تحويلات مالية للسلطة الفلسطينية بسبب رفضها لـ”صفقة القرن”.

وشدّد مفوض التعبئة والتوجيه بحركة “فتح” منير الجاغوب في تصريح صحفي عبر صفحته بموقع “فيسبوك” على أن حركته “لن تتراجع عن موقفها الرافض لصفقة القرن”.

وبيّن الجاغوب بأن الولايات المتحدة و”إسرائيل” تشددان من “هجومها” على السلطة من خلال الحصار المالي.

وأضاف “ها هي أمريكا تهدد البنوك لكي تمتنع عن قبول أية تحويلات مالية للسلطة، وتستعد “إسرائيل” من جانبها لمصادرة أموال الضرائب الفلسطينية التي تجبيها بحسب اتفاق باريس الاقتصادي وهي حق فلسطيني وليست منّة من أحد”.

وختم الجاغوب بالتأكيد على أن “فتح” لن تتراجع عن موقفها الرافض لـ”صفقة القرن”.

يأتي هذا التصريح في وقت تواصل فيه السلطة منذ أبريل 2017 فرض خصومات على رواتب موظفيها في قطاع غزة بنسب تراوحت ما بين 30%-50%، كما تفرض قيودًا صارمة على التحويلات المالية البنكية للجمعيات الإغاثية والبنكية لأهالي القطاع المحاصر.

وتعتبر فصائل فلسطينية إجراءات السلطة ضد قطاع غزة تماشيًا مع “صفقة القرن”، من خلال تكريس الانقسام وفصل الضفة الغربية المحتلّة عن قطاع غزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق