من جديد خالد يوسف يتحدث عن الفيديوهات الجنسية.. ويرد على قصة الفلاشة

قال المخرج والنائب في البرلمان المصري، خالد يوسف، تعليقًا على مقابلته مع قناة ”بي بي سي“، إن ما سرده في المقابلة استشراف للمستقبل، لو ظل هذا الإصرار على هذا النهج وهذه السياسات، من جانب النظام السياسي المصري.

وأضاف يوسف أنه ”لم يكن ينوي التصعيد ولا التهدئة تجاه ما يُثار بشأنه خلال الفترة الحالية، وأنه تحدث كفنان وليس كسياسي في المقابلة“.

وشارك يوسف متابعيه، عبر صفحته الرسمية على ”فيس بوك“، مقابلته التلفزيونية التي أجراها في برنامج ”بلا قيود“، عبر شاشة ”بي بي سي“.

وقال خالد يوسف، في بيان له، حول المقابلة التي أجراها: ”بعض المواقع قد حرفت كلامي في هذا اللقاء، أو فهمت كلامي خطأ عندما قلت (سواء الفيديوهات تخصني أم لا فلا بد من معاقبة الذي نشر لأن هذه هي الجريمة)، وفهموا أن هذا اعتراف ضمني بانتساب الفيديوهات لي، وهذا غير صحيح على الإطلاق“.

وتابع يوسف: ”سأتحدث مفصلًا عن الفلاشة المزعومة والتي يزعمون أن بها أكثر من مائتي سيدة وفنانة، ولكن ما يمنعني الآن هو قرار النائب العام بحظر النشر في القضية“.

وكان خالد يوسف قد أوضح في مقابلته أن ”الجاني هو الذي نشر الفيديوهات الجنسية، وهو من يقع تحت طائلة القانون“، مؤكدًا أن ”تواجده في غرفة مغلقة سواء هو أو غيره يندرج تحت بند الخصوصية، ولا يوقعه تحت طائلة القانون“.

وكانت محكمة مصرية قد حددت جلسة الـ 16 من مارس/آذار الجاري للنظر في دعوى إسقاط عضوية يوسف من البرلمان؛ بسبب تداول فيديوهات إباحية لم يظهر بوجهه فيها مع بعض الفنانات.

الوسوم
إغلاق